نشر كل مايتعلق بنشاط المدرسة في شتى المجالات العلمية والتعليمية والرياضية والفنية ، وكذلك الأخبار المتعلقة بالعملية التعليمية ، وبعضًا من الاجتماعيات الخاصة بالعاملين والتلاميذ .

المواضيع الأخيرة


    على فين راااايحين محلاك يا زعيمنا

    شاطر
    avatar
    نعمة محمد عبد الرحيم
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 70
    تاريخ التسجيل : 30/09/2014
    العمر : 64

    على فين راااايحين محلاك يا زعيمنا

    مُساهمة من طرف نعمة محمد عبد الرحيم في الخميس فبراير 19, 2015 12:48 pm

    cheers
    محلاك يا ريس وانت ع الجبهة! 

      بقلم   محمد أمين    ١٩/ ٢/ ٢٠١٥
    أعتذر لشاعرنا العظيم صلاح جاهين، ولكوكب الشرق أم كلثوم.. عاوز أقول «محلاك يا ريس وانت ع الجبهة.. ريسنا قال مفيش محال».. طبعاً الأغنية الأصلية معروفة.. محلاك يا مصرى.. كتبها «جاهين» بعد انسحاب المرشدين الأجانب من قناة السويس.. غنتها أم كلثوم فى وجود عبدالناصر.. السيسى فكرنا بعبدالناصر.. ناصر حرّر أفريقيا، والسيسى بيطهر أفريقيا.. ومصر تسترد روحها وكرامتها!
    عندى مشاعر بلا حدود، بعد الغارات الجوية.. استقبلت أيضاً نبأ زيارة السيسى للمنطقة الغربية العسكرية بفرحة.. لا نريد حرباً، ولا نزيط فى الزيطة، لكن نريد كرامة.. نريد وطناً مرهوب الجانب.. تمنيت أن أرافق الرئيس إلى مطروح.. تمنيت أن أكون معه على خط النار.. أشم رائحة الوطن هناك.. أشد على يديه.. أقول له كلنا جنود.. ليست مصر التى يذبحون أبناءها.. تمنيت أن أكون على الحدود!
    تحركات الرئيس تعطينا القوة.. مصر لم تمت.. مصر قوية وعفية.. ربما مرضت لكنها لا تموت.. جولة القائد الأعلى ليست «شو» وليست فسحة.. جولة قائد وسط جنوده وضباطه.. ترفع روحهم المعنوية.. رسالة تقول إننا جاهزون لمن يفكر مجرد التفكير فى أى شىء.. رسالة اطمئنان أيضاً على الاستعدادات القتالية.. رسالة ردع قبل كل هذا لأى داعش.. لذلك توقفت عند زيارة الرئيس إلى الجبهة!

    الآن عندنا دلالات مهمة.. فلا السيسى يقول إن الضربة الجوية هى الأخيرة، ولا يقول إن ما قاله الأمريكان عن الحل السياسى له قيمة.. مصر حرة فى اتخاذ أى مواقف للدفاع عن نفسها، طبقاً لمقتضيات الأمن القومى.. مصر لن تسمح بعربدة داعش فى ليبيا.. حكومة ليبيا هى التى تقول أو لا تقول أى شىء عن تحركات مصر.. مرة أخرى لا نريدها حرباً، لكننا نحافظ على كرامة مصر، وكبريائها!

    وأظن أن الرئيس مطمئن على جاهزية القوات من ناحية، ومطمئن على وقفة عمد ومشايخ مطروح من ناحية أخرى.. وقبل كل هذا مطمئن لوقفة الشعب خلفه، واستعداده لنداء الواجب فى أى لحظة.. ولك أن تتخيل أن نسور مصر الذين قاموا بالضربة الجوية، دون الثلاثين سنة.. جميعهم ملازمون أو نقباء.. هؤلاء ذهبوا وعادوا كأنهم فى رحلة تدريب، لا فى حالة حرب.. عادوا يرفعون علامة النصر!

    اطمّن يا ريس.. البوابة الغربية لمصر يحميها أبناء مصر.. يحميها نسور مصر.. ويحميها أبناء الشعب.. لو شاء وقفنا هناك بأجسادنا على الجبهة.. ندفع عن مصر كل معتد أثيم.. أيضاً كل بوابات مصر لها شعب يحميها، وجيش يفتديها.. فلسنا بالذين يهربون، ولسنا بالذين يلقون السلاح.. فلا تقلق على بوابة شرقية، ولا غربية.. لا تقلق من أى شىء.. كلنا جنود نحمى مصر.. ونفتديها بالعزيز الأكرم!

    محلاك يا سيسى وانت ع الجبهة.. بتدّينا القوة، وترفع معنويات جنودك.. وتبعث برسالة شديدة اللهجة للدواعش.. تقول: إياكم أن تفكروا أو تقربوها.. هم ومن يمولهم، ومن يحرضهم، ومن يحميهم بالفيتو.. لا تخشى إلا الله.. كلنا جنود فاطمئن.. مصر هزمت المغول، مش هتغلب فى شوية هلافيت أبداً!!

     



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 6:07 pm