نشر كل مايتعلق بنشاط المدرسة في شتى المجالات العلمية والتعليمية والرياضية والفنية ، وكذلك الأخبار المتعلقة بالعملية التعليمية ، وبعضًا من الاجتماعيات الخاصة بالعاملين والتلاميذ .

المواضيع الأخيرة


    حدث فى مثل هذا اليوم سعيد الكفراوى: عبدالرحمن الشرقاوى تأثر بها

    شاطر
    avatar
    نعمة محمد عبد الرحيم
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 70
    تاريخ التسجيل : 30/09/2014
    العمر : 64

    حدث فى مثل هذا اليوم سعيد الكفراوى: عبدالرحمن الشرقاوى تأثر بها

    مُساهمة من طرف نعمة محمد عبد الرحيم في الجمعة مارس 06, 2015 2:17 pm

    سعيد الكفراوى: عبدالرحمن الشرقاوى تأثر بها 
           ٦/ ٣/ ٢٠١٥
    بيرل باك


    بيرل باك روائية أمريكية عالمية ولدت فى ٢٦ يونيو ١٨٩٢ فى فيرجينيا وعاد بها والداها وعمرها أشهر إلى الصين، حيث كانا يعملان فى التبشير، واشتريا منزلا فى شين كيانج، وأمضت فيه معظم طفولتها ثم التحقت بمدرسة لتعليم اللغة الإنجليزية فى شنغهاى، وبعد عامين سافرت لأمريكا والتحقت بمدرسة التعليم العالى فى فيرجينيا، وبدأت بنشر كتاباتها، وعملت بالتدريس، فلما علمت بمرض والدتها فى الصين طارت إليها وهناك عملت بالتدريس أيضاً. وفى ١٩١٧ تزوجت، ثم سافرت معه لأمريكا ودرست الأدب الإنجليزى. ولـ»بيرل» أربعون رواية منها «شرق وغرب» و«الحب الوحيد» وحازت نوبل فى ١٩٣٨عن مجمل أعمالها، وبالأخص رواية «الأرض الطيبة» وتوفيت «زى النهارده» فى ٦ مارس ١٩٧٣. ويقول القاص والروائى سعيد الكفراوى: إن «بيرل» باك أسهمت فى إدخال تحديثات على الرواية الأمريكية من حيث بنائها وطريقة طرحها والقضايا التى تتناولها وكانت ضمن جيل فذ من الكتاب فى عصرها، من أمثال فولكنر وهيمنجواى وشتيانبك، إلا أنها كانت أكثر تعبيراً عن الواقع وأكثر التصاقاً به، خاصة فيما يتعلق بالمظالم بين الأفراد ومؤسسات الحكم والسلطة، وقد تجلى ذلك فى روايتها الأشهر «الأرض الطيبة» التى عرضت للصراع بين الذين يملكون والذين لايملكون والتى مثلت مصدر إلهام لكاتبنا الراحل الكبير عبدالرحمن الشرقاوى فى روايته «الأرض». 
    cheers

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 6:16 pm